18.2.07

وجه

هناك 10 تعليقات:

Sokomonoce يقول...

وجه جميل مندهش شاحب له ملامح حادة متحدية الزمان والمكان

وجه ناعم رقيق مندهش

هل هو مندهش من الزمن ام من المكان ام البشر؟

غير معرف يقول...

hello suzanne
it's my first visit to see your blogg but really i loved it so much your so amazing and sensetive
wishing we could be friends
some one

sabrina يقول...

برضه بنفسجي
بجد رائع
so soft and delicate!!!!!!
أه ياسوزان وحشتيني وو حشتيني رسوماتك!!!!!!!!

Mahmoud يقول...

**
وكان كلامُنا حرٌّ، وخرابنُا حرٌّ كذلكَ
**
باغتني بالصمتِ حين احتجتُ لعاصفةٍ
فأذهلني
وجحظتْ عينايْ


دمتِ
محمود

kechie-chan يقول...

طال انتظارنا .. متى تعود سوزان لـ هنا مجدداً
لتعيد إحياء هذا العالم المدهش

* فعلاً اشتقنا لذلك الفن : )

REME يقول...

رائعة يا سوزان

سوزان عليوان يقول...

عذرًا على الغياب والرد المتأخر يا أصدقائي
كنت على سفرٍ
..و
افتقدت ركني الصغير، هنا
افتقدت أرواحكم وكلماتكم
وعدتُ
بمنمنمات صغيرة
بحجمِ الدموع

* * *

لعله (ذلك الوجه) مندهش
من صورته
في المرآة
Sokomonoce يا

* * *

Hi some one,
Thank you for your kind words.. I am glad you like my blog, and I hope you introduce yourself, here or via email, so we can become friends inshallah..

* * *

sabrina تحبين اللون البنفسجي يا
لأنه يشبه رقتك وحنان كلماتك
إنتي كمان وحشتيني

* * *

ما أشبه إطلالاتك بالمطر يا محمود

* * *

kechie-chan عدتُ يا
لعلَّ الألوان.. تحييني
شكرًا لندائك الحاني

* * *

لكلمتك الرائعة reme شكرًا

كل المحبة دائمًا

سوزان

فاتن يقول...

كلي امل ليكون العالم بألوانك

سوزان عليوان يقول...

أملك يحيي ألواني يا فاتن
يحرّضها
على الرسم.. والأمل

شكرًا عزيزتي

سوزان

sosa يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا باحثة واقوم ببحث عن المدونات وحرية الراى
واتمنى تفاعلكم معى من اجل الوصول الى بعض القواعد والقوانين التى تساعد المدونين على نشر ارائهم بكل حرية
وبقيود دينية اخلاقية تمهد وتنير وصول الكتابات الحرة الجيده مباشرة الى المسئولين والى قلوب الناس
اتمنى مساعدتى فى ملأ استبيان به بعض الاسئلة الخفيفة
وانتظر ردكم بالموافقة على معاونتى على المدونة الخاصة بى
http://crazy-sosa.blogspot.com/
او على الايميل
sosa_444@yahoo.com
ارجو تفاعلكم والاهتمام بالامر لجديته واهميته الشديدة
سارة الاسكافى