1.4.07

دمعة

هناك 6 تعليقات:

Sokomonoce يقول...

ما زالت العيون باكية والجسد نحيل
ايضا الانامل لا تمل عن الابداع والقلب عن الخفقان

.. يقول...

اشتقت دمعة حقيقة واحدة كهذه
كثير من الفقـد يورثني القسوة
حيث لا دمع, لا فرح ,ولا حياة !,
ليت هذا وحسب ,,
لا صدق أيضاً..فقدانه هو أكثر مايتعسني الآن

أدام الله عليك رقة قلبك وصدقك
جميلة أنتِ

منة

محمود بن حافظ يقول...

ما شاء الله
رائعة وطفولية واحساس راقي جدا

فنانة

تحياتي

سوزان عليوان يقول...

sokomonoce أضعف الإيمان يا
على أعضاء الجسد أن تقوم بوظائفها
حتى آخر نفس
وعلى الروح أن تسعى.. وتسمو
مهما أُحْبِطَ الجناح

* * *

عزيزتي منة
صدق تعليقك أدمعَ دمعتي
لا تسمحي للفقد بأن يطال حنانك
وإيمانك بالفرح وبالحياه
لا يليق بروحك سوى الجمال

* * *

شكرًا من القلب يا محمود
وأهلاً بك

محبتي

سوزان

butterfly يقول...

لما الدموع؟

سوزان عليوان يقول...

لأن العين شبّاك يا فراشة
والروح.. ألف شبّاك

دامت سماؤك صافية
مثل روحك

سوزان