29.1.07

ذلك الجحيم

هناك 11 تعليقًا:

مجدى سرحان يقول...

أى جحيم ذلك الذى يفضى إلى هذا الألق
هذا الوميض الغامض المدهش
هذه اللغه التى تعرف الطريق القصير إلى الروح

Sokomonoce يقول...

افقت من احلامى
فصدمت بايامى
دهشت
فبعد المسير
وطوبل الطريق
ضاع الحلم والطريق
اشتعلت الارض
تلتهم جسدى النحيل
الشعر الاشعث يشيب
الدمع فى عين لا يسيل
هل من يطفيء الجحيم

Aladdin يقول...

عيونه ملأتني بالرعب حقاً! الغريب أنني رأيت داخل إنسان عينه اليسرى تفاصيل تشبه جبهة الشاعر نجيب سرور!!

هل نسكن الجحيم أم يسكن "عيوننا"؟ لم أطل النظر طويلاً إلى "ذلك الجحيم" ...

لماذا نولد بوجوه يا سوزان؟!

yara يقول...

انتى موهوبة والبلوج بتاعك مختلف بجد لما بازورك باحس بصفاء وبهدوء
حد بيعبر عن اللى حاسة بيه ببساطة بتخطفنى
تحياتى واحترامى

butterfly يقول...

تحياتي سوزان
الموقع و المدونة رائعين
ارجو ان نتعرف على بعض اكتر
الرسومات رائعة
اقول لك الى الامام

KeChie-ChaN يقول...

إن الجحيم جنه إن أراد أن يراه كذلك : )

Pianist يقول...

تعبيرك مرضي وكافي جدا

سوزان عليوان يقول...

!أضأت لي وسط الجحيم.. شمعة
الألق لروحك والوانك يا مجدي

* * *

sokomonoce حين تشتعل الأرض يا
يئنّ في عظم أكتافنا.. غياب الأجنحة

* * *

فعلاً يا علاء.. لماذا نولد بوجوه؟

* * *

زياراتك عزيزة يا يارا

* * *

بكل حب يا فراشة
ووأهلاً بك

* * *

KeChie-ChaN هكذا إذًا يا
أفكارك تشبهني كثيرًا

* * *

pianist شكرًا يا


الآخرون هم الجحيم
هم الجنة أيضًا يا سارتر

مع محبتي

سوزان

Agenda يقول...

عيونه هالات سود..
هول أطال سهره.. أم لحظة.. أشعلت القلب جحيمًا...
العين.. العين مفتاح الروح.. أبحث عنها دومًا.. في لوحاتك.. في وجوه الناس.. في مدى اتساع تبصصها على خصوصيتك.. في مدى ضيقها بك و منك.. في أسود بصفاء و طيب سماء زرقاء..
و في أعين طال بها السهر.. كعيني...

ليلة مسهدة.. لم أستطع الكتابة و لا التلقي.. الخوف..؟ لعله الترقب.. لعله حيرة التأرجح بين هذا و ذاك.. دون علم.. و لا استقرار بين السماء أو الأرض..

و مررت هنا.. بذكرى سطورك في أوقات مضت.. مهرجين ينزفون الدماء.. رحلة بين الشجر.. على أطلال وطن..
و الليلة.. الهول في عينيه..

أكان الجحيم أكثر رحمة.. لو لم يكن في عيني طفل..؟

لماذا أشعر.. أننا كلنا أيتام..
و أن الدموع في قلب العين.. ماتت دون أن تطفئ الجحيم..؟
ألأن الجحيم الآن.. أطفئ الروح....؟

قتلتني عيناه...

سوزان عليوان يقول...

قراءة عميقة
حدّ الجرح
لأكثر من وجهٍ.. وجحيم

agenda سلمت روحك يا

سوزان

نشيج المحابر الادبية يقول...

شعر
احاسيس في الوان مدمجة بالبراعة


تقديري