22.6.07

خيبة طيران

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

:(
some one

Aladdin يقول...

رسمتك وقصيدتك ذكرتني بشخصيتين أسطوريتين يونانيتين هما إيكاروس وبروميثيوس فالأول كان يحلم بالطيران بجناحي طائر ليسقط في النهاية في البحر، بينما الآخر عاقبه زيوس بربطه إلى الصخرة! يبدو أنك "اخترعت" كانئاً أسطورياً جديداً يجمع بين "خيبة أمل" إيكاروس و"إصرار" بروميثيوس!!

W O R D S يقول...

افتح بيبان القلب للهوا ..
و غصب عني ..
بيقفلوا الهوا ..
كأني طير مقصوص جناحه .. قص
قلقان و مش شبعان .. نظر ولا بص
و ازاي يطير و الكون بحاله قفص ؟؟!
قفص و له ابواب !..
مقفولة ما بينه و بين الاحباب ..

W O R D S يقول...

سوزان .. لن انكر عليك هذه الحالة .. فلكل منا آلام تزوره بين الحين و الآخر .. فتقصقص جوانحه ..

و لكني اسئلك سوزان .. الا تفقدي ايمانك بقدرتك على التحليق ..

فبكل هذا النور الذي يملأ قلبك .. و الذي طالما انرتي به عالمك الصغير هذا الذي قصدناه دوما طلبا لقبس من هذا النور .. يعيد لنا برائتنا .. فتنمو لنا جوانح صغيرة نحلق بها مع فراشاتك ..

كل هذا النور يا سوزان .. سينكشف بداخلك من وراء تلك الغمامة .. و يزهق بنوره هذا الكابوس .. فتنموا اجنحتك من جديد .. و تحلقين .. و نحلق معك من جديد حول الزهور و العصافير ..
و حتى هذا الأرنب .. ستنموا جوانحه .. فيحلق معنا كلنا .. عند قوس قزح يمتد فيملأ علبة الوانك ..

سوزان .. دام قلبك علبة ألوان قوس قزح

سوزان عليوان يقول...

خيبة الطيران
يا أصدقائي
!دليل.. على محاولة جناح.. وإن أخفق

لا تقلقوا
سأعيد المحاولة
بروحي
إذا انكسر جناحي
حتى تصبح النجوم البعيدة المستحيلة
بقرب أنفاسي

شكرًا لأرواحكم الدافئة
كلماتكم أجنحة

سوزان