11.6.10

غصن على تراب

بوجهٍ

من حجرِ القمرِ

وجسدٍ

كشجرةٍ بعدَ المطر،

على شرفةٍ قليلةٍ

لا تحتملُ

سوى الغفران.

الغرفةُ غيمةٌ،

غفوتي من رماد.

خلفَ النافذةِ

ليلٌ يطولُ

مدينةٌ

مثلُ أميرةٍ نائمة.

على الجثَّـةِ المخمورةِ

تُطلُّ

بأهدابٍ دامعةٍ

برأفةِ غصنٍ على تراب.

لوحةٌ على جدارٍ مجهول

صحنُ فاكهةٍ

سكِّين.

زجاجةٌ مقلوبةٌ

كأسانِ كغريقيْنِ بلا أذرعةٍ

فِلِّينةٌ طافية.

دمعتي على العالم،

بكاؤكَ

بوسعِ ما تَرى.

كلانا من طين.

أحدُنا يكذبُ،

كذلك الثاني.

كدتُ أطيرُ وحدي.

هناك تعليقان (2):

بسنت يقول...

صدقتى
دمعتى على العالم
وكلانا من طين

كل التحيه سوزان

سوزان عليوان يقول...

...وكل الحب يا بسنت