24.10.06

نوم النهار


هناك 11 تعليقًا:

KeChie-ChaN يقول...

نتيجة مبهرة لشغف فنان بريشته
*قمة الإبداع ~

R.G. يقول...

this is so lovely ans so pure
it reached my heart and drew a childsh smile on my face
thank you :)

Aladdin يقول...

يبدو أن الأذن تعشق قبل العين أحياناً ... سمعت عنك الكثير جدا .. مبسوط اوي اني دخلت البلوج ده وشفت اللوحات التي تعكس روحاً شفيفة ومشاعر إنسانية رهيفة.

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم:
حين تجولت في أرجاء الموقع استوقفني الرسم والملامح في صورتك..فقلت:

كأن الوجه يروي قصةً
سوقاً حكاياه تساقْ..

فيصرخ في عيون الدهر إني
الى سوزان أشتاق التلاقْ..

فلي بين العراق وبين جذري
حديث الروح يجمعه اتساقْ..

أيا لبنان كمْ سَحَقَت ليالي
أمانٍ لم يُقَربْها الفراقْ..

فصارّ الدربُ مهجوراً حزينا
كدرب الموتِ يزحفُ في العراقْ..
ـــــــــــــــــــــــ

معجب جدابالأسلوب البسيط الممتنع,والمعنى اللوني الطفولي الذي أجد فيه طفولتي التي لم أحياها حقا ..اقبليني صديقا.

وفقك الله تعالى ياسوزان.

غير معرف يقول...

السلام عليكم:
لعلي أصفُ بأبياتي المتواضعة هذه مااعتراني بعد أن تجولت ثانية..شكرا.ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(سوزان)
ــــــــــــ

(سوزان).. أنا أهوى الصوّر
إن كان في الرجع الأثرْ..
تحكيني بعض توجعي
عن سالفٍ فيّ إندثرْ..
في اللون طفل حائر
وتوجس الريحِ الشجرْ..
وخيال صبٍ هائمٍ
قد هَدَهُ طول السفرْ..
وهواه يوغل في الوريد
حتى غفى في المُنْتَظَرْ..
في كل يوم يعشقُ
وبكل ليلٍ يستعرْ..
يغتالُ كل رهيفةٍ
تلقيه في قلب الخطرْ..
(سوزان).. فيكِ تعطشي
وتضرعي والمُعْتَذَرْ..
وحنين مَنْ عَدِمَ الرَجا
في الحبِ.. يبحثُ عن أثرْ..
فدموع مَنْ ألِفَ الدموع
أتُسِرُ إنْ نَزَلَ المطرْ..؟؟
أرسَلْتِ شعراً نازفاً
باللون ِ أقْزَحَهُ القمرْ..
فالشمسُ عندكِ كاسفه
لاطيف تُنْجِمُ أوسحَرْ..
سَهَرُ الليالي أحالَها
غِرا ً يخالطهُ الكدَرْ..
(سوزان)..عَزْفكِ..لاإنقطاع
يهوي بأسماعِ البشَرْ..
يستافُ أحلامَ الكبار
عبثا ً يُقَطِعُها الوَتَرْ..

abdallah ahmed , عبدالله احمد يقول...

بلوج جمييييييييييل جداا
رسوماتك رقيقة و شفافة

سوزان عليوان يقول...

..لا يوجد غرباء"
هي أرواح صديقة
لم نلتقِ.. بها
"بعد

هذا ما قاله الولد النائم
حين فتح عينيه
ليجدكم في فضاء أحلامه
كلماتكم نجوم، فوق سريره الأزرق، ترفرف

انظروا إلى الرسمة ثانيةً
سترونها، نجومكم/نجومه الملوّنة
وسوف ترون.. في قلب عينيه وفي قلبه.. ابتسامةً واسعة.. من رسمكم

سوزان

W O R D S يقول...

سوزان .. الوانك آسرة ..
اين لنا مثل هذا النوم المطمئن الهادئ ..
و لو على علبة كلينكس ..

شكرا لك على هذه الابتسامة ..

دمتي طيبة :)

سوزان عليوان يقول...

كادت ابتسامة الولد.. أن تغفو وتختفي
w o r d s فجاءت كلماتك يا
وأضاءتها ثانيةً

في ليلة ماطرة
الغيوم تحجب قمرها مع طيف النعاس
صنعت هذا الحلم الصغير
من علبة مناديل فارغة
وقصاصات ورق
وأصابع شمع
ودموع ملوّنة

المطر رسم معي
(مثل طفلين يلعبان ويعبثان معًا)
وبقيت الابتسامة.. والنجوم
فرسمتها كلمانكم..

سوزان

emz يقول...

الاطفال .. و ابتسامتهم الصافية .. و احلامهم الساذجة و قلوبهم البريئة ..

ليت الطفولة تعود يوما
..
تحياتى

سوزان عليوان يقول...

ليتها.. تعود
ونستعيد ألواننا السبع..
وشيئًا من البياض الذي.. كان

تحية روح

سوزان