14.4.09

ذلك المعطف الأسود

بنصفِ أزرارِهِ الذهبيَّةِ
مَعَ مياهِ النهرِ فوقَ رُكْبَتِي
بكُمَّيْنِ متآكليْنِ بالعَثِّ
بثلجِ النفتالين الذائبِ
في الطينِ تركتُها تلعبُ

القصرُ الشاهقُ بارتفاعِ كتفي
الشارعُ جِلْدُ ثعبانٍ
دمعتي أفقٌ
دُمْيَةٌ عندَ القدميْنِ تبكي
المدينةُ التي كانت في المرايا ضحكتَنا

طالتِ الشجرةُ
ليالي الشتاءِ الشاحبةُ
أيَّتُها الأرضُ البيضاءُ
طالَنا الزمنُ

هناك 5 تعليقات:

damDooM يقول...

بس وين الشال الأصفر؟؟!! ؛)

ما من شتاء يتكرر...
ما من مطر يتكرر...


LOVE

NuNa يقول...

i like it , but i feel there is sad in it. i don't know if itz true.
thankz

سوزان عليوان يقول...

طار الشال الأصفر...
إليكِ صديقتي : )

تتشابه الأشياء ولكن لا شيء يتكرر
كأننا كل يوم نولد

محبة بلا سقف
كسماء من نجوم... ومطر ربيع

...

شكرًا نونا
والحزن بعض طريقنا إلى الصفاء

لكِ مودتي الصافية

سوزان

damDooM يقول...

"عالبال في خيال من لون شالك...
شالك غالي و أنا نيالي
لو كان فيي كون قبالك...
لو كان فيي كون قبالك..

سهير شقير-عالبال "

و محبتي يللي كمان من دون سقف أو حدود...صح مطر ربيع ...و نجوم..و رائحة بخور قدسيّ لا تفارقني، و تملأ غرفتي...روحي...و العالم.
شكراً صديقة روحي : )
محبتي.

سوزان عليوان يقول...

ع البال دايمًا يا ديمة
وبالقلب والروح

محبتي كلها

سوزان